شرح رائع وهام جدا “تكنولوجيا الخرسانه

الخرسانة الرغوية و استعمالاتها
سؤال: ما هي الخرسانة الرغوية وما هي استعمالاتها؟
الجواب: الخرسانة الرغوية هي خلطة من الأسمنت والرمل وبعض المواد الكيماوية التي تخلط في خلاطة خاصة وتضخ حيث تؤدي هذه الخلطة إلى إحداث فقاعات هوائية داخل الخلطة , مما يساعد على زيادة حجمها وخفة وزنها تستعمل هذه الخلطة في الغالب من أجل خرسانة الميول للأسطح نظرا لأنها خفيفة الوزن اضافة إلى امكانية ان يكون سطحها ناعما اضافة إلى ما يؤدي تلك الفراغات في زيادة العزل الحراري للأسطح تعتبر الخرسانة الرغوية من المواد الحديثة وتعتبر حلا مناسبا أفضل من الخرسانة العادية الميول لما ذكرناه من مميزات سابقة من عيوبها تعتبر الخرسانة هشة وضعيفة ولذلك تحتاج إلى العناية الكبيرة للتنفيذ وعند تركيب العزل حيث يمكن ان تؤدي الأعمال فوقها إلى بعض التكسر والتصدعات.
تكنولوجيا البناء
نظام راسترا
إن نظام راسترا هو قوالب مشكلة مصنوعة من مواد خفيفة تسمى الثيسترون والتي تعطي قوالب مشكلة من شبكة من الخرسانة المسلحة مكونة حوائط حاملة وحوائط القص والحوائط الإسنادية والاعتاب والمكونات الأخرى للمباني. ان الثيسترون يقدم أغراضا لا نهائية لصفات الحائط مثل العزل الحراري والعزل الضوئي والحماية من الحريق, كل هذا جمعت في عنصر واحد.
إن ثيسترون أيضا مقاوم للبرودة والاشعاع الحراري. انه لا يعتبر جاذبا للحشرات اضافة إلى أن خمسة وثمانين من حجمه عبارة عن اعادة استخدام لبقايا البلوثسترين التي تعتبر مادة يستحيل تآكلها مع التربة.
إن تداخل الخرسانة المسلحة داخل الفراغات لهذا القالب يعطي قوة ممتازة حيث تكون تلك القنوات داخل العناصر المصممة لتعطي القوة القصوى في نفس الوقت تستخدم أقل مقدار من الخرسانة ان الشبكة المتقاطعة تعطي تلك العناصر الأفقية أو العمودية لتحافظ على الشبكة التي تجري فيها الخرسانة لاستعمال خرسانة مختلفة التصميم يحقق التحمل لأي متطلبات.
إن القطع القياسية تكون عبارة عن مساحة ون بوينت وتستعمل عادة كحوائط أما النهايات لتلك القطع, فإنها تكون كعناصر لتقفيل الأركان. إن عناصر ارسترا سهلة القطع والنشر والكشط وكذلك الدوران بل يمكن أن تكون منحية مشكلة اشكالا مختلفة وتستعمل الأدوات والعدد التي عادة ما تستعمل في الموقع لقطع الأخشاب واللياسة والتي يمكن أن تتراكب بدون أي تجهيز كما أنها تقبل الالتصاق اللياسة وكذلك تقبل بسهولة التصاق البلاط والسيراميك إلى سطحه.
إن عناصر راستارا يمكن أن تركب وتوضع بدون استعمال الأوناش انها بكل بساطة تثبت إلى بعضها تثبيتا مؤقتا حتى صب الخرسانة داخلها. ان الثيستيرون ذو وزن خفيف لكنه مادة قوية انه مرن ولكنه ليس هشا أو سريع الانكسار أيضا انه سهل التعامل كما تعامل النجارة, وتستعمل معدات النجارة كالمنشار والدريل وغيرهما وكذلك يمكن أن ينحت ويشكل ليحقق النظرة المطلوبة ويمكن أن يثبت كبلاطة للسقف انه قوي أيضا خلال التنفيذ ومن المميزات الأخرى يمكن أن يشكل في المصنع كقطع تحتوي الشبابيك والأبواب بل يمكن وضع التمديدات الكهربائية والمياه انه بكل بساطة مناسب لتقليص العمالة ورفع مستوى الجودة وسهولة الاستعمال, وكذلك العزل الحراري ويمتاز هذا النظام بتحقيق الاستخدام الأمثل لنفايات البروثولين التي تعتبر من النفايات السيئة.

كثافة الخرسانه الرغويه
ا
لخرسانة الرغوية ( foam concrete ) / تتراوح كثافتها ما بين 450 وحتى 700 كغم/م3 … 
والكثافة المثالية لها حسب التجربة والكثير من التوصيات هي 600-650 كغم /م3 … 
لانه عندما ننفذها على 450 او 500 كغم/م3 .. ستجدها هشه ويظهر ذلك جليا حين تقوم بالمشي فوقها
=============================================
-البوليمر
البوليمر(polymer) كلمه لاتينية مكونه من مقطعين (poly) وتعني متعدد و(mer) وتعني الجزء, أي انه تعني متعدد الأجزاء. ان حزينة البوليمر جزيئه تتكون من جزيئات كيميائيه صغيره مرتبطة مع بعضها بأواصر كيميائيه. ان مفهوم (تطوير) البوليمر للخرسانه والملاط الأسمنتي ليس حديثا , ففي عام 1923 ظهر هذا المفهوم لأول مره بواسطة (Crosson) , حيث تم استخدام مواد اكساء طرق تتكون من مستلبات المطاط الطبيعي(natural rubber latexes) وتم استخدام السمنت مادة مالئه (filler). حيث لا تضاف البوليمرات الى الخرسانة بكميات كبيرة وتعتبر نسبة 5% من وزن السمنت هي النسبة المئوية المناسبة لإضافة البوليمر الى الخرسانة وتجدر الإشارة بان اغلب البوليمرات لا تمتلك أي شحنات كهربائية .
ان الاكتشاف الاول الذي يتضمن مفهوم تحوير الخرسانه والملاط بالبوليمر تم في سنة 1924. ومن ذلك الحين بدأت الأبحاث ألجديه والتطويرات في مجال الخرسانة ألمحوره بالبوليمر والملاط المحور بالبوليمر تدخل حيز التنفيذ في عدة دول منذ السبعين سنه او يزيد, ونتيجة لذلك تم تطوير العديد من الأنظمة الفعالة للخرسانة المحورة (ألمطوره) بالبوليمر واستخدمت بصورة مستمرة في تطبيقات الصناعة الإنشائية.

2-تصنيف البوليمرات

تصنف البوليمرات اعتمادا على خواصها التقنيه واستخداماتها ألعلميه الى الأصناف التاليه:-
2-1 – البلاستيكيات المطاوعه للحراره (Thermoplastics)
يتضمن هذا الصنف البوليمرات التي تتغير صفاتها بتأثير الحراره, حيث تتحول الى منصهرات.
2-2-البوليمرات المتصلبه حراريا(غير المطاوعه للحراره) Thermoset Polymers
تعاني هذه البوليمرات تغيرات كيميائيه عند تسخينها فتتشابك (cross-linked) فيها السلاسل البوليمريه وتصبح بعد معاملتها حراريا غير ذائبه وغير قابله للانصهار ورديئه التوصيل للحراره والكهربائيه.
2-3- البوليمرات المرنه مطاطيا (Elastomers)
هذا النوع من البوليمرات يتميز بصفاته المرنه كالاستطالة وقابليته على التمدد والتقلص.
2-4- الألياف(Fibers)
يتميز هذا الصنف من البوليمرات بمواصفات خاصه كالقوة والمتانه وقابليتها على التبلور ويجب ان تكون السلاسل البوليمريه قادرة على الترتيب باتجاه محور الليف لكي تكسبه القوة والمتانة.

2-5- اللواصق والمواد الطلائيه (Adhesives and Coatings)
تستخدم نسبه كبيره من هذه البوليمرات موادا لاصقه طلائيه.

3- فوائد اضافة البوليمر الى الخرسانة
استنادا الى ما جاء في تقرير معهد الخرسانة الامريكي (ACI 548.3R-O3 Augest 2003) والذي لخص فوائد اضافة البوليمر الى الخرسانة الى :- 
· ان إضافة البوليمر الى الخرسانة يؤدي الى زيادة قوة الربط بين عناصر الخرسانة .
· ان إضافة البوليمر يؤدي الى زيادة مقاومة الانجماد والذوبان وذلك عن طريق ملئ الفجوات وتقليل حجم السوائل في داخل هذه الفجوات عن طريق ملئها بالبوليمر . 
· زيادة مقاومة الاحتكاك وبالتالي استخدام امثل للطرق المنفذة بالخرسانة . 
· زيادة مقاومة الانحناء والشد للخرسانة . 
· تقليل النفاذية ومعامل المرونة. 
· بعض أنواع البوليمرات عند إضافتها الىالخرسانة تؤدي الى امتصاصية عالية للصوت وتقليل عالي للضوضاء كما في استخدام البوليمر( Styrene-acrylics). 

4- الخرسانة المطورة بالبوليمر
منذ أربعين عاما او يزيد بدأ تطوير الملاط الأسمنتي والخرسانة بواسطة البوليمر في أقطار مختلفة ونتيجة لذلك اصبح في عام 1970 م كل من الملاط المطور بالبوليمر والخرسانة المطورة بالبوليمر من مواد الصناعة الإنشائية وسائدي الاستعمال في اليابان وأوربا , وكذلك الحال في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1980 م ،اما اليوم فالملاط الأسمنتي المطور بالبوليمر والخرسانة المطورة بالبوليمر تعتبر من المواد شائعة الاستعمال في مجال البناء والإنشاءات.
تم استخدام كل من الخرسانة البوليمرية (PC ) وخرسانة السمنت البورتلاندي البوليمرية (PPCC) (او ما يسمى بالخرسانة المطورة بالشبكيات البوليمرية LMC ) بصورة تجارية منذ عام 1950 م ، اما فيما يخص الخرسانة المنقعة بالبوليمر (PIC) فقد تم تطويرها لاحقا مي عام 1970م . اعتمادا على المواد المستخدمة يمكن للخرسانة البوليمرية(PC) ان تطور مقاومة الانضغاط الى ما يقارب 138 ميكاباسكال خلال ساعات او حتى دقائق، وهي بذلك مفيدة للأعمال الطارئة مثل الانفاق والطرق السريعة والمطارات . وخرسانة السمنت البورتلاندي البوليمرية (PPCC) أو (LMC) تحقق قابلية ربط ممتازة مع الخرسانة القديمة ومتانة عالية ضد المحاليل الكيميائية التي تهاجم الخرسانة ،ولذلك تستخدم بصورة رئيسية في أرضيات المصانع وإصلاح أرصفة الجسور التالفة وارضياتها اما بخصوص الخرسانة المنقعة بالبوليمر (PIC) فعن طريق سد الشقوق والمسامات الشعرية وإملائها بصورة فعاله فانه من الممكن إنتاج بصورة افتراضية خرسانة غير نفاذة تعطي أقصى مقاومة وهي نشابهة بذلك للخرسانة البوليمرية ( PC). ان الخرسانة المنقعة بالبوليمر (PIC) تستخدم لإنتاج خرسانة مسبقة الصب عالية المقاومة ولتحسين ديمومة سطوح أرضيات الجسور .
ان أفضل اسلوب لمعالجة الخرسانة المطورة بالبوليمر هو (يومين من المعالجة الرطبة تعقبها خمسة ايام معالجة بالضباب تعقبها أحدى وعشرون يوما معالجة جافة ) . وان امتصاص هذه الخرسانة للماء يكون قليل جدا نظرا لملئ المسامات وسدها لغشاء البوليمر مما يؤدي الى انخفاض نفاذية هذا النوع من الخرسانة . 

- أنواع الخرسانة المطورة بالبوليمر

5-1 الخرسانة المنقعة بالبوليمر (polymer impregnated concrete) 
واحد من أوسع مركبات الخرسانة المطورة بالبوليمر استخداما . وهو عبارة عن خرسانة اعتيادية مسبقة الصب يتم معالجتها وتجفيفها داخل فرن (oven)، او بواسطة تسخين العازل (dielectric heating) حيث يتم طرد الهواء الموجود داخل فجوات الخرسانة بواسطة البخار ، ومن ثم يتم انتشار البوليمر الواطئ اللزوجة خلال الفجوات المفتوحة وبعد ذلك يتم تسليط إشعاع حراري ، او بإضافة عامل كيميائي (chemical initiation) يقوم بمساعدة البوليمر في الوصول وملئ جميع الفراغات الموجودة في الكتلة .ومن خلال البحوث السابقة فقد تم الحصول على نتائج نموذجية للعتبات الخرسانية البوليمرية المسلحة المنقعة بالبوليمر بعد تحميل الحمل الأقصى وبعد دراسة سلوك الانثناء حيث ان المتغير المعتمد في هذة الدراسة هو تسليح الانثناء حيث طورت العتبات الخرسانية المنقعة بالبوليمر والمسلحة بنسبة 5% و7% العزم الأقصى بمقدار 37 % و92% على التوالي أعلى من العتبات الخرسانية الاعتيادية . لقد كان مقدار العزم الذي تتحمله الخرسانة المنقعة بالبوليمر أعلى بمقدار 50% من العتبات الخرسانية الاعتيادية . ان العتبات الخرسانية المنقعة بالبوليمر كانت قادرة على الاستفادة من نسب التسليح بصورة أكثر فعالية . ومن ناحية أخرى تم إنتاج خرسانة منقعة بالبوليمر ذات مقاومة انضغاط تتراوح بين (224 و249 )ميكا باسكال للخرسانة المنقعة بالبوليمر البوليستاريرين باستخدام التسخين الحراري المغلق وبنسب خلط مختلفة وباستخدام السمنت البورتلاندي الاعتيادي . 

5-2 الخرسانة البوليمرية (Polymer-concrete)

هي خرسانة خاصة يمكن الحصول عليهابمعاملة الخرسانة العادية بمواد البوليمر التي تعمل كمادة لاحمة او مالئة للفراغاتبين حبيبات الركام والتي تمثل (6-8)% من وزن الخرسانة. ومن عيوبها ارتفاع التكلفة حيث انها تمثل (2-3) أمثالالخرسانة التقليدية ومن مميزاتها مقاومة ضغط عالية 1000 كجم/سم2 – مقاومة شد 100كجم/سم2 مقاومة عالية للانكماش والعوامل الخارجية وقد تراوحت قيم الكثافة بين 1970و 2350 كغم\م3 .
ومن خلال البحوث السابقة تم الحصول على بعض النتائج التي يكمن تلخيصها كالأتي :- 
1-عند مقارنة الخرسانة الجيدة التدرج مع الخرسانة ذات الركام المنقطع التدرج فان الأخيرة تعطي مواصفات ميكانيكية أعلى من الأولى . 
2-هناك علاقات خطية واسية تربط بين معامل الانضغاط ومقاومة الشد بالانشطار مع مقاومة الانضغاط للخرسانة البوليمرية . 
3-ان سلوك الخرسانة المطورة بأنظمة الايبوكسي والبولستر تأثر كثيرا بطرق المعالجة الحرارية ومعدل التغير في الانفعال وتغير درجة الحرارة أثناء الفحص . 
4-لا توجد علاقة مباشرة تربط توزيع الركام وحجمه مع مقاومة الانضغاط . 
تجدر الإشارة بان التقنية او الأسلوب الرئيس في انتاج هذا النوع من الخرسانة هو تقليل حجم الفجوات في كتلة الركام حتى يتم تقليل كمية البوليمر اللازمة لعملية الرمل ويتم هذا بواسطة الحصول على التدرج والخلط المناسبين للركام . ومن عيوب هذا النوع هي تأثرها بالمحاليل ومن ضمنها الماء ويتمثل هذا التأثير في تقليل مقاومة الانضغاط اعتمادا على نوع الأس الهيدروجيني وتركيز المحلول المهاجم.حيث بينت الدراسات ان مقاومة الانضغاط للاسطوانات المعرضة للهواء قلت من 66 ميكا باسكال الى 45 ميكا باسكال خلال مدة زمنية مقدارها من 1-3 سنة

5-3 خرسانة السمنت البورتلاندي البوليمرية (polymer Portland cement concrete)

خلطات خرسانة السمنت البورتلاندي البوليمرية(PPCC) عبارة عن خلطات خرسانية حاوية على سمنت بورتلاندي مضافة إليها بوليمرات مستحلبة قابلة للذوبان في الماء إثناء عملية الخلط او بوليمرات انتشارية (emulsified) تضاف في اثناء عملية الخلط ، يكون للبوليمر تأثير اضافة الى تأثير عملية اماهة السمنت البورتلاندي عن طريق تكوين شبكة بوليمرية مستمرة خلال هيكل الخرسانة . تم التحري عن مدى واسع من البوليمرات لاستخدامها في خرسانة السمنت البورتلاندي البوليمرية من خلال العديد من الدراسات والأبحاث التي أجريت على هذا النوع من الخرسانة ، في كل حالات خلط ومناولة خرسانة السمنت البورتلاندي البوليمرية تكون مشابهة لخرسانة السمنت البورتلاندي الاعتيادية ومواد الملاط الاسمنتي . 
ومن اجل رفع مقاومة الشد للملاط الاسمنتي والخرسانة في كثير من البحوث تعول على اضافة راتنج الايبوكسي الى الملاط الاسمنتي والخلطات الخرسانية حيث بينت فحوصات مقاومة الانضغاط والشد في وقتها زيادة واضحة في كليهما عند إضافة 15% من وزن الملاط للخرسانة مع انخفاض محتوى ماء الخلط مع الإبقاء على قيمه مناسبة لقوام الخرسانة (مستحصلة عن طريق فحص الهطول )، ان انخفاض ماء الخلط عموما في الخلطة الخرسانية هو احد أسباب زيادة مقاومة الخرسانة . كذلك بينت التجارب ان اضافة البوليمرات الشبكية التي هي على شكل مساحيق يؤدي على الأعم زيادة قوة الربط بين مكونات الخرسانة وتقليل النفاذية وزيادة مقاومة الكسر وديمومة اكثر وبالخصوص الخرسانة التي تتعرض الى موجات الانجماد والذوبان ، ان الصفات التي تم تطويرها للخرسانة والملاط السمنتي تختلف اعتمادا على نوع الشبكيات البوليمرية . التوزيع النسبي للعناصر وخطوات الخلط لهذا النوع من الخرسانة تكون مشابهة للخرسانة الاعتيادية ، ولكن اسلوب معالجة هذا النوع من الخرسانة مختلف عن الخرسانة الاعتيادية حيث يكون بالشكل الأتي من يوم الى يومين معالجة رطبة يتبعها معالجة بالهواء الجاف . تطبيقات هذا النوع من المواد يشمل لصق البلاط والحقن وتسوية السطوح واكساء ارضيات الجسور.

5-5-الخرسانة المطورة ببوليمر مطاط الستايرين بيوتادين Styrene-Butadine Rubber:-

عند استخدام مطاط الستايرين بيوتادين كمادة مطورة للخرسانة يرافقه زيادة في محتوى الهواء تتناسب مع نسبة (بوليمر :سمنت ) ،حيث ان هذة الزيادة تنتج من تأثير نشاط المواد الداخلة في شبكيات البوليمر بصيغة مستخدم على الرغم من ان الخرسانة المطورة صنعت بدون مركبات هواء مدخل عن قصد . بالمقارنة مع الخرسانة الاعتيادية فان اضافة هذا النوع من البوليمرات يسبب تقليلا في نسبة (الماء: السمنت) ولحد 30% وزيادة في قابلية التشغيل الذي هو ناتج من ظاهرة تسمى محمل الكريات (ball- bearing) وهي ناتجة عن حبيبات البوليمر وتأثير التشتت للسطوح المادية الفعالة في الشبكات البوليمرية . 
وجد ان مقاومة الانضغاط تزداد بصورة متدرجة مع الزيادة في كمية البوليمر حين ان نسبة (بوليمر:سمنت) تساوي 7.5 % زادة قيمة معاير الكسر بنسبة 40% بالمقارنة مع الخرسانة الاعتيادية وبالنسبة لمقاومة الشد ومقاومة الانضغاط تزداد بزيادة كمية البوليمر المضافة ،ففي نسبتي (بوليمر :سمنت) مساوية الى 5% و7.5% كان مقدار الزيادة 24% و29% على التوالي بالمقارنة مع الخلطات المرجعية .
واكدت البحوث بمضمار استخدام هذا النوع من البوليمر ان هذا النوع من البوليمرات له وظيفة مزدوجة (double role ) وتتلخص فيما يأتي :- 
· زيادة التلاصق بين حبيبات الركام والأسمنت.
· منع التطور التدريجي للشقوق الشعرية نتيجة للمرونة العالية لهذا الغشاء البوليمري . 

5-6- الخرسانة المعالجة بالبوليمرات 

تستخدم البوليمرات العضوية والإسمنت في علاج التشققات . وأكثر البوليمرات العضوية استخدما في الترميمات الإنشائية هي الروابط الإيبوكسية . وهي عبارة عن مركب أساسي راتنجي epoxy binders أو مصلد أو معجل للتصلب ، حيث يجب خلطها بالنسب المحددة . وللروابط الإيبوكسية خاصية الالتصاق بالخامات كالخرسانة والحديد وقلة الانكماش ، كما أنها ذات قوة شد وضغط عاليتين . ويعيب البوليمرات العضوية ضعف مقاومتها للحريق ودرجات الحرارة المرتفعة . والروابط الإيبوكسية تنتمي إلى فصيلة البوليمرات حرارية التصلد وهي تشمل ضمن تركيبها البولي رثان مجهزاً على هيئة مركبين خلطهما عند الاستخدام ويعد البوليستر من نفس الفصيلة . وهو يتكون عادة من ثلاث مركبات 
(أساس راتنجي ، وسيط مساعد ، ومعجل تصلب) .
وهناك فصيلة أخرى من الروابط العضوية تتكون من البوليمرات البلاستيكية thermoplastic polymer أو الروابط acryl amid binder وهي سريعة التصلب ولا تلتصق بالخرسانة ، وهي ذات انكماش عال في الظروف الجافة ولذا فإن استخدامها الرئيسي يكون في سد الشروخ في حالات الرطوبة والتشبع لمقاومة تسرب الماء والإسمنت المستخدم هنا هو الإسمنت البورتلاندي العادي ، كما أن الإسمنت قليل الانكماش والإسمنت سريع التصلب يمكن خلطهما بالبوليمرات العضوية . 

العلاقة بين مقاومة الانضغاط ونسبة ال(بوليمر: سمنت ) 
من خلال النتائج التي توصل اليها الباحث تبين ان زيادة نسبة ال( بوليمر: سمنت) تسبب زيادة في مقاومة الانضغاط، وممكن ان تعزى هذه الزيادة الى حقيقة ان استخدام البوليمر SBR يؤدي الى تكون شبكة ثلاثية الابعاد من نواتج عملية البلمرة مكونة غشاء يزيد من نظام الربط نتيجة للمواصفات الجيدة لهذا النوع من البوليمر ، كما ان مادة البوليمر سوف تسهم في عملية ملئ جزئية للفراغات ضمن هيكل الخرسانة الخالية من الركام الناعم وان مادة البوليمر تعمل عمل المادة المزيته وهو بذلك مشابه الى عمل المضافات الملدنة التي تقلل من الاحتكاك بين حبيبات الركام مؤدية بذلك الى زيادة الكثافة وتحسين مقاومة الانضغاط وحسب النسب ل(سمنت: ركام ) والعمر و(البوليمر :سمنت) . والجدول اللاحق يمثل الزيادة في مقاومة الانضغاط لنماذج مختلفة ولنسب مختلفة للبوليمر وتم اعتماد هذه الزيادة بالنسبة للخرسانة المرجعية التي هي خالية من البوليمر حيث تم استنتاج ان تأثير زيادة نسبة( بوليمر : سمنت) كان اكثر وضوحا عند نسبة 10% في الخلطات ( سمنت :ركام) 5:1 و 6:1 على التوالي ويمكن تعليل هذه الزيادة بان هذه النسبة سببت تكوين شبكة متينه ثلاثية الابعاد من غشاء البوليمر وهو نفس ما توصل اليه (Ohama) في ابحاثه عن الخرسانة الاعتيادية . 

نسبة الخلط

سمنت :ركام

العمر

(يوم)

(بوليمر: سمنت) %

نسبة الزيادة في مقاومة الانضغاط

5:1

90

5%

7.5%

10%

43.93 %

47.06 %

83.53 %

6:1

3

5%

7.5%

10%

88.62 %

6.9 %

58.6 %

6:1

7

5%

7.5%

10%

67.81 %

83.9 %

93.1 %

6:1

28

5%

7.5%

10%

180.93 %

96.32 %

87.5 %

6:1

90

5%

7.5%

10%

27.58 %

32.74 %

120.5 %

7:1

3

5%

7.5%

10%

41.18 %

40.59 %

41.18 %

7:1

7

5%

7.5%

10%

92%

2 %

28.8 %

7:1

28

5%

7.5%

10%

96.72 %

32.79 %

150 %

7:1

90

5%

7.5%

10%

4.67 %

34 %

41.2 %

العلاقة بين الممانعة الصوتية ونسبة (البوليمر :سمنت) 
من خلال دراسة نتائج البحث لوحظ ان العلاقة خطية طردية بين نسبة (بوليمر : سمنت) والممانعة الصوتية وثابت المرونة الصوتي ، والسبب يعود الى ان الزيادة في محتوى السمنت ومحتوى البوليمر تؤدي الى زيادة الكثافة ومن ثم زيادة في سرعة زيادة موجات فوق الصوتية . 
العلاقة بين معايير الكسر ونسبة (بوليمر : سمنت ) 
من خلال هذا البحث فقد بدا واضحا ان تأثير اضافة مادة البوليمر SBR في زيادة قيمة معايير الكسر وكانت تتراوح بين 71.3 % و 75.21 % و 82.17 % للخرسانة بنسب (بوليمر : سمنت ) 5 % ، 7.5 % و 10 % على التوالي بالنسبة لعمر 3 ايام واما بعمر 7 ايام و28 يوم فكانت النتائج اضعاف تلك القيم . 
العلاقة بين الكثافة ونسبة (بوليمر: سمنت ) 
اظهرت نتائج قياس الكثافة ان كثافة الخرسانة البوليمرية الخالية من البوليمر والجافة من الهواء وبعمر 28 يوم تتراوح بين 2030 كغم\م3 الى اعظم قيمة لها 2170 كغم \م3 حسب نسبة البوليمر المضاف حيث ان كثافة الخرسانة المرجعية وبدون بوليمر مقدارها 1950 كغم\م3 الى اكبر قيمة لها 2096 كغم\م3 وبهذا نرى تأثير اضافة البوليمر SBR واضحا وبصورة ايجابية في زيادة كثافة الخرسانة الخالية من الركام الناعم .
العلاقة بين التوصيل الحراري ونسبة (بوليمر سمنت) 
تبين من خلال دراسة النتائج التي توصل اليها الباحث ان التوصيل الحراري يزداد بزيادة نسبة (البوليمر: سمنت ) ويمكن تفسير ذلك بان هذة الزيادة تسبب نقصان في الفجوات الخالية من الهواء الموجودة ضمن هيكل الخرسانة مما يؤدي الى ملئ جزئي لهذه الفجوات بمادة البوليمر وذلك يؤدي الى زيادة التوصيل الحراري . 

تقنية البوليمر الخرسانية

مادة بوليمر البوليكريت الخرسانية هي مادة مركبة تتكون من راتنج البوليتسر ورمل الكوارتز وخليط السليكات ومادة حشو من الكوارتز. ونتيجة لضعف أداء أسمنت بورتلاند في البيئة الحمضية فإنه لا يستخدم كعامل ربط. ويتم استخدام راتنج البوليستر في خرسانة بوليمر البوليكريت لربط خليط السليكات المجفف في الفرن، بحيث يتم إنتاج مادة ربط عالية الكثافة ومقاومة للتآكل. أما بالنسبة للتطبيقات الصناعية الخاصة والتي تتطلب إضافة مادة كيمائية معينة فيمكن إنتاج البوليكريت باستخدام رتيج إستر الفينايل.

تنتج أنابيب البوليمر الخرسانية باستخدام عملية الصب الرأسي، بطريقة مشابهة للأنابيب الخرسانية. ويتم خلط المقادير الدقيقة من المواد مسبقاً مع كميات المواد الخام، ثم يتم خلطها ومن ثم تغذية المواد، حيث يتم التحكم في كل تلك المراحل بالكمبيوتر. وبعد ذلك يتم تحميل المواد المخلوطة في قوالب رأسية واستخدام الدك الاهتزازي لضمان الحصول على بنية كثيفة وخالية من الفجوات. ويتم معالجة أنابيب البوليمر الخرسانية في بادئ الأمر داخل القوالب، وبمجرد الحصول على بنية صلبة، يتم فك القوالب ثم معالجة الأنابيب بعد ذلك في فرن على شكل نفق.

وتؤدي عملية التصنيع في قوالب الصب ذات الأبعاد الدقيقة إلى إنتاج أنابيب بدقة التفاوت المسموح به في الأبعاد ودقة استدارتها على كامل امتداد طولها. ويمكن باستخدام هذه العملية إنتاج أنابيب غير دائرية وتركيبات خاصة (مثل المانهولات والآبار الرطبة “wet-wells” ) والأنابيب الإهليليجية وشبه الإهليليجية والبيضاوية

الخرسانة البوليمريةPolymer-concrete
هى خرسانة خاصةيمكن الحصول عليها بمعاملة الخرسانة العادية بمواد البوليمر التي تعمل كمادة لاحمةاو مالئة للفراغات بين حبيبات الركام والتي تمثل (6-8)% من وزنالخرسانة.
(البوليمر – مادة عضوية تتكون من العديد من الجزئيات المتشابهة ذاتالوزن الجزئي المرتفع مثل بولي استر Polyster– إيبوكسي Epoxyومن عيوبها ارتفاعالتكلفة حيث انها تمثل (2-3) امثال الخرسانة التقليدية ومن مميزاتها مقاومة ضغطعالية 1000 كجم/سم2 – مقاومة شد 100 كجم/سم2 مقاومة عالية للانكماش والعوامل
الخارجية.

=======================================

مرحله الخرسانه الطازجه ( الصب )
ا.الخلط:

- نوع الخلط : يلزم خلط الخرسانة ميكانيكياً إما فى الموقع أو فى عربة خلط أو من خلال محطه خلط مركزيه 
كما فى (شكل4 ) اما (شكل 5 ) فيوضح عربة سعة 10 مترمكعب لخلط و نقل الخرسانه بينما يظهر فى(شكل6) صوره لخلاطه موقع سعه 0.75 متر مكعب و اذا دعت الضروره القصوى لخلط الخرسانه يدويا يتم ذلك 

بموافقه المهندس الإستشارى للمشروع وفى هذه الحالة يتم الخلط بتقليب المواد تقليباً جيداً بالنسب المطلوبة على طبلية مستوية صماء بواسطة الجاروف ويلزم خلط الأسمنت مع الركام قبل وضع الماء ويقلب على ثلاث دفعات على الأقل ثم يضاف الماء تدريجيا بالقدر المطلوب للخلطة ويستمر التقليب والخلط حتى تتجانس الخلطة لوناً وقواما.

شكل.4

شكل.5

شكل.6 

انواع خلاطات التى تعمل على خلط الخرسانه

1.الخلاطه الحجميه (الخلاطه النحله )
2.الخلاطه الحجميه ذات المنصه
3.الخلاطه ذات القابوس

- زمن الخلط: يجب أن لا يقل زمن الخلط عن دقيقتين بعد وضع الأسمنت والركام أو لا يقل عن دقيقة واحدة بعد إضافة الماء. وذلك حتى يصبح الخليط متجانس فى اللون والقوام مع مراعاة عدم زيادة سرعة الخلاط عن السرعة المحددة له حتى لا يحدث إنفصال حبيبى كذلك لا يجب زيادة زمن الخلط عن 5 دقائق لنفس السبب.

ب. النقل و المناوبه

يلزم صب الخرسانة بعد تمام خلطها مباشرة مع مراعاة تجنب إنفصال مكوناتها على أن لاتزيد المدة مابين إضافة ماء الخلط وصب الخرسانة على 30 دقيقة فى الجو العادى و 20 دقيقة فى الجو الحار وأن يتم دمكها قبل مضى 40 دقيقة فى الجو العادى و 30 دقيقة فى الجو الحار أما إذا أستلزم الأمر زيادة الفترات السابقة فإنه يلزم إضافة مؤجلات للشك عند الخلط بعد موافقة المهندس الإستشارى للمشروع وذلك حتى لا تجف الخرسانة أو يحدث لها شكا إبتدائياً وخاصة فى الأماكن الحارة وحتى لا يحدث وصلات أو فواصل فى الخرسانة المصبوبة.

- يجب عدم حدوث أى إهتزازات للخرسانة أثناء النقل.
- ويكون النقل على حسب درجة المشروع وحجمه كما يلى:

1.نقل الخرسانة على سطح الأرض بإستخدام القواديس – عربات اليد – العربة القلابة.
2.نقل الخرسانة على مستويات عالية وذلك برفع القواديس بإستخدام الونش.
3.نقل الخرسانة على مستويات تحت الأرض وذلك بالجاذبية بإستخدام مجارى مائلة أو فى انابيب.

حديثا يوجد مضخات للخرسانةConcrete Pump بمعدلات مختلفة تتناسب مع حجم المشروع و (شكل7) يوضح احدى المضخات ذات اذرع بطول 42 متر تقريبا بينما يوضح (شكل 8) استخدام المضخات فى صب خرسانه احد الكبارى

يجوز تفريغ الخرسانة على طبلية صماء توطئة لنقلها يدويا مع مراعاة عدم تفريغ خلطة جديدة على الطبلية إلا بعد تمام نقل الخلطة السابقة.

شكل. 7 

شكل.8

ج.الصب

يجب مراعاة الإحتياطات الآتية أثناء عملية الصب:
- فى حالة صب الحوائط والأعمدة التى يتجاوز إرتفاعها 2,5 متر فلا يجوز صبها بكامل الإرتفاع ويجب عمل شباك فى أحد جوانب القالب على إرتفاعات لاتزيد عن 2,5 متر ويتم الصب من هذه الفتحات حيث يتم تقفيلها أولاً بأول مع مراعاة دمك الخرسانة ميكانيكيا.
- فى حالة صب بلاطة أو لبشة خرسانية بإرتفاع كبير يراعى أن تصب على طبقات سمكها يتراوح من 40 إلى 50 سم.
- يلزم مراعاة تحديد أماكن إيقاف الصب وسطح نهاية الصب (بلاطات وكمرات وأعمدة) مسبقاً قبل بدء الصب. وينبغى أن يكون إيقاف الصب فى الأماكن التى عندها عزم الإنحناء يساوى صفر أو بأقل قيمة ممكنة. ويراعى ترك سطح الخرسانة عند نهاية الصب مائلا خشنا فى البلاطات والكمرات وأفقيا خشنا فى الأعمدة. ولا يفضل وقف الصب عند المقاطع التى عندها قوى قص عالية.
- يجب فى كل منطقة من مناطق الصب البداية بصب الكمرات الرئيسية ثم الكمرات الثانوية ثم الأسقف.

- إذا زادت درجة الحرارة عن 36 درجة مئوية فى الظل يجب مراعاة الإحتياطات الآتية:

1.تظليل تشوينات الركام الكبير والصغير ويمكن تبريد الركام الكبير بإستخدام رشاشات مياه.
2.إذا كان الأسمنت سائباً فى صوامع فإنه يجب دهانها من الخارج بمادة عاكسة لأشعة الشمس أما إذا كان فى أكياس فترص تحت سقيفة مهواة.
3.يبرد الماء قبل إستعماله فى خلط الخرسانة بإستخدام الثلج أو بأى وسيلة أخرى. 
4.دهان الخلاطات من الخارج بمواد عاكسة لأشعة الشمس أو تغطية الحلة بطبقة من الخيش مع رشها بالماء.
5.رش القوالب بالمياه قبل الصب مباشرة. 

- الصب على خرسانة قديمة : ينبغى أن يترك سطح الخرسانة القديمة خشن وغير مستوى وقبل الصب عليه ينظف من الأتربة ويزال الركام غير المتماسك كما ينظف حديد التسليح بفرشة سلك ثم يُندى سطح الخرسانة ويُصب عليه لبانى الأسمنت ويُفضل أن يُرش أو يُدهن سطح الخرسانة القديمة بمادة راتنجية تعمل على لحام الخرسانة القديمة مع الخرسانة الحديثة.
- صب الخرسانة الكتلية : ينبغى الصب على طبقات قليلة الإرتفاع بحد اقصى واحد متر مع إستخدام أسمنت منخفض الحرارة وكذلك يمكن وضع مواسير داخل الخرسانة تمر خلالها دورات من الماء البارد لخفض درجة الحرارة.

- صب الخرسانة تحت الماء : يوجد طرق عديدة لصب الخرسانة تحت الماء منها:

1.طريقه القادوس (التريميو):

و فيها تُصب الخرسانة من خلال قادوس أو قمع متصل بماسورة قطرها من 10 إلى 15 سم تصل إلى القاع المطلوب صب الخرسانة عليه بحيث يراعى أن حافة الماسورة السفلية تكون غاطسة فى الخلطة الخرسانية على أن تُرفع الماسورة أثناء الصب بمعدل لايسمح بخروج الخلطه من الماسوره حتى لاتتسرب المياه بداخلها كما (بشكل9)

شكل.9 

2.طريقه ضخ الخرسانه

وهى تطوير لطريقة القادوس حيث تصب الخرسانة بالضخ عن طريق مواسير ممدودة إلى قاع مكان الصب.

3.طريقه الدلو

وهو عبارة عن وعاء على شكل متوازى مستطيلات أوإسطوانة مفتوحة من أعلى ومجهزة من أسفل ببوابة قابلة للفتح والغلق. يملء الدلو بالخرسانة ويغطى سطحه بطبقة من القماش المشمع ثم ينزل برفق فى الماء حتى مكان الصب ويفرغ ثم يرفع.

4.طريقه الركام المحقون

تعبأ الشدات بالركام ثم يحقن بالأسمنت اللبانى بواسطة أنابيب تمتد إلى قاع الفرم حيث يدفع الأسمنت الماء خارج الفرم ويحل محله مالئاً الفراغات بين حبيبات الركام.

5.طريقه اكياس الخرسانه:

وفيها يتم وضع خرسانة ذات قوام جاف (مفلفلة) فى أكياس (أجولة) من الجوت سعة كل منها واحد متر مكعب تقريبا وتربط الأكياس جيداً ثم ترص فى مكان الصب فى صفوف مترابطة كما فى حالة بناء الحوائط بحيث تكون الأكياس فى النهاية كتلة واحدة متماسكة متداخلة.

د.الدمك

الغرض من عملية الدمك هو تقليل الفراغات والفجوات داخل الخرسانة والتأكد من تمام إنسياب الخلطة الخرسانية حول حديد التسليح وملء القالب تماماً إلى المنسوب المطلوب. وطرق الدمك هى:

دمك يدوى
دمك ميكانيكى
قضيب الدمك
هزازات داخليه – هزازت الفرم – هزازات سطحيه

بينما يوضح (شكل10) صورة هزاز ميكانيكى داخلى يعمل بالكهرباء ، بينما يوضح (شكل11 ) إستخدام الهزاز فى دمك الخرسانة. و يجوز الدمك يدوياً إذا لم ينص على إستعمال الوسائل الميكانيكية. وينبغى أن يقوم بالدمك شخص متخصص وله خبرة فى الدمك. يجب الإستمرار فى الدمك حتى ينتهى خروج فقاقيع الهواء أو تظهر طبقة رقيقة من عجينة الأسمنت على السطح
النهائى للخرسانة ولا يسمح بالدمك بعد ذلك لأنه يسبب النضح او النزيف Bleeding كما ينبغى عدم لمس الهزاز الداخلى حديد التسليح أثناء الدمك. ويراعى أن لا يتسبب الدمك بأى حال من الأحوال عن قلقلة الخرسانة السابق صبها أو زحزحة أسياخ التسليح من مكانها.كما يوضح (شكلى 11و 12) يوضحان نوعين من الخرسانة أثناء الصب حيث نجد الخرسانة فى الصورة الأولى جافة نسبياً و تحتاج إلى إستخدام الهزاز الميكانيكى وقتاً كبيراً نسبياً. بينما نجد أن الخرسانة فى الصورة الثانية لها من السيولة والإنسيابية ما يجعلها ربما لاتحتاج إلى إستخدام الهزاز.

شكل10 

شكل11 

شكل 12 

ه.التشطيب

- معاملة السطح طبيعيا للحصول على سطح معمارى ناعم وذلك بإستخدام الواح ذات اسطح مستوية وملساء لعمل الفرم الخاصة وقد تكون من الأبلاكاج أو الإسبستوس أو الكونتر
- يمكن تجهيز الفرم بفواصل معينة للحصول على سطح يوحى أنه مبنى من الحجر.
- من الممكن عمل رسومات هندسية مثل الدوائر أو أوراق الشجر على طول ممرات الحدائق.
- يمكن أيضا تمشيط الخرسانة أو إظهار الركام الكبير بها ويتم ذلك غالبا فى المرحلة الخضراء من الخرسانة.

================================

مرحله ما بعد الصب (الخرسانه الخضراء)
ا.معالجه الخرسانه

إن مقاومة الخرسانة للضغط وقوة إحتمالها ومقاومتها لنفاذ الماء وثبات حجمها يزداد بمرور الوقت بشرط أن تكون الظروف مهيئة لإستمرار التفاعل الكيماوى بين الماء والأسمنت وذلك بحفظ درجة معينة ومناسبة من الرطوبة أو منع الماء من التبخر والمعالجة

بإختصار تتم عن طريق:

1- إما منع تبخر ماء الخرسانة بتغطيتها أو قفل مسامها بعمل غشاء أو طبقة مانعة للتبخر.
2- أو إضافة الماء بإستمرار للتعويض عن الماء الذى يتبخر.
ومن المواد المستعملة فى المعالجة:
1- الماء.
2- الخيش المرطب.
3- الأغشية المانعة للتسرب مثل : لفائف البلاستيك والورق المانع لتسرب الماء.
4- مركبات أو إضافات المعالجة والتى تعمل على سد مسام الخرسانة.
5- مواد أخرى مثل الرمل الطبيعى والتبن والقش ونشارة الخشب والركام الناعم.

وطرق المعالجة كثيرة منها:

1- الغمر بالماء على شكل برك (فى الأسطح الأفقية والأرضيات).
2- الرش بالماء (حفظ السطح رطبا بين مواعيد الرش مع عدم السماح له بالجفاف).
3- التغطية بالخيش الرطب.
4- التغطية باللفائف المانعة لتسرب الماء.
5- المعالجة بإستعمال المركبات الكيماوية (العازلة للرطوبة – السدودة). 
6- المعالجة بالبخار
-تحت ضغط عادى (ضغط الجوى) وتستغرق من (10 – 16 ) ساعه
-تحت ضغط عالى وتستغرق من 7 الى 8 ساعات

والمعالجة بالبخار تستخدم فى مصانع الخرسانة الجاهزة وهى عملية معقدة ومكلفة ولكنها تؤدى إلى السرعة فى عملية الإماهة والتصلد للإسراع من الإنتاج وتجنب مشاكل التخزين وتفيد فى عمل خلطات ذات محتوى ماء قليل فتزيد المقاومة وتقل نسبة الإنكماش وتكون ذات مقاومة أعلى للكبريتات.

ب. ازاله الفرم و الشدات

إن المدة الواجب إنقضاؤها بين صب الخرسانة وفك الشدات تتوقف على درجة الحرارة وطول البحر ونوع الأسمنت المستخدم وأسلوب المعالجة والحمل الذى سيتعرض له المنشأ بعد الفك.

ويشترط أن لا ينتج عن الفك حدوث أى ترخيم أو شروخ أو تشوهات غير مسموح بها. ويجب مراعاة أن لا تتعرض الخرسانة للإهتزازات أو الصدمات أثناء الفك. وفى حالة إستعمال أسمنت بورتلاندى عادى فيمكن إزالة الفرم والشدات الخشبية بعد مدة لاتقل عن القيم الآتية:

1.الجوانب والأعمدة المعرضة لقوى ضغط محورى فقط يمكن فكها بعد 24 ساعة. 

2.الكمرات والبلاطات بعد مدة = 2ل + 2 يوم 
حيث ل = طول بحر الكمرة أو البحرالأصغر للبلاطة بالمتر. بحيث لاتقل المدة عن أسبوع.

3.الكوابيل بعد مدة = 4ل + 2 يوم 
حيث ل = بروز الكابولى بالمتر. بحيث لاتقل المدة عن أسبوع.

4.عندما تكون الفرم والركائز حاملة لأحمال إضافية كما فى حالة الطابق الذى يحمل وزن الطابق التالى حديث الصب فلا يجوز فك القوائم إلا بعد إنقضاء 28 يوماً مع إتخاذ كافة الإحتياطات التى تضمن إرتكاز القوائم على أرضية تتحمل الأثقال عليها بأمان وبعد التأكد من أن مقاومة الخرسانة بعد 28 يوم قد أوفت بإشتراطات المشروع.

5.فى حالة إستعمال أسمنت بورتلاندى غير عادى أو فى الحالات التى تنخفض فيها درجات الحرارة عن 15 درجة مئوية فيجب الحذر وتأجيل فك الفرم والشدات الخشبية مدة مناسبة بالإضافة إلى المدد المشار إليها عاليه.

ج.الترميم و البياض

- يشتمل الترميم على:

إزالة الزوائد – ملء الفجوات وأماكن التعشيش – تنظيف السطح الخارجى للخرسانة.

- طريقة ملء الفجوات:

يتم تنظيف أماكن العيوب وإزالة المونة والركام الضعيف تُبلل الفجوات بالماء تم تُفرش بمونة الأسمنت والرمل بنسبة 1:1 بالوزن تُصب مونة الترميم والمكونة من أسمنت ورمل بنسبة 3:1 بالوزن بحيث تكون بارزة قليلا عن سطح الخرسانة وتُترك مدة 2 ساعة تقريبا ثم يسوى السطح على السطح المحيط به.

(يفضل إستخدام مونة الجراوت مباشرة فى مثل هذه الأعمال).

- أما معالجة السطح الخارجى فتتم بطرق عديدة منها:

1- تنظيف السطح الخارجى بإستخدام الخيش والمونة الغنية بالأسمنت وذلك لملء الثقوب الصغيرة و إعطاء سطح الخرسانة لون متجانس.
2- الغسيل بالأسمنت.
3- الطرطشة: وذلك برش طبقة من مونة الأسمنت والرمل الناعم على سطح الخرسانة.
4- البياض بالمحارة: وذلك بعمل طبقة من مونة الأسمنت والرمل بسمك 2:1 سم ثم تمشط
أو تنعم.

============================================

نبذة مختصرة عن انواع الخرسانة

(1-1-1)ماهية الخرسانة 
الخرسانة هي بنيان يتركب من عدة مواد والجزء الاكبر في هذا البنيان هو الركامالذي يكون كتلة ذات خواص مع العجينة الاسمنتية التي تتصلد بفعل التفاعل الكيميائيبين الاسمنت والماء.

(1-1-2) الخرسانة كمادة إنشائية
الخرسانة في حالتهاالمتصلدة تبدو كمادة صخرية ذات مقاومة عالية للضغط – اما في حالتها الطازجة تبدوكمادة لدنة يمكن تشكيلها داخل الفرم وتعتبر الخرسانة مع الاسياخ الصلب اكثر الموادالانشائية شيوعاً واستخداماً في الحديد لسهولة توافر مكوناتها والرخص النسبي للموادالمكونة لها.

(1-1-3) الخرسانة العادية (Plain Concrete)
الخرسانة بدوناى حديد تسليح وتستخدم في اعمال الفرشات الخرسانية اسفل الاساسات وكذلك في إنتاجالكتل الغير معرضة لاجهادات الشد وكذلك اعمال الارضيات والسدود وتتراوح مقاومتهابين 150 كجم/سم2 إلى 200 كجم/سم2.

(1-1-4)الخرسانة المسلحة (Reinforced Concrete)
هى خرسانة عادية مشترك معها حديد التسليح لمقاومة اجهادات الشد والتييجب فيها مراعاه التوافق Compatibility وكذلك الاتزان Equilibrium بين الاجهاداتوالانفعالات في كلا من الحديد والخرسانة وتتراوح مقاومتها من 250-400كجم/سم2.

(1-1-5) الخرسانة سابقة الاجهاد (Prestressed Concrete)
هى نوعمن انواع الخرسانة العادية يتم اكسابها اجهادات ضغط قبل تحميلها وهذه الاحمال كفيلةبملاشاه إجهادات الشد الناتجة من تاثير الاحمال وبالتالي لا تحتاج الى حديد تسليححيث تكون المحصلة النهائية للاجهادات على طول القطاع بعد التحميل (التشغيل) غالباإجهادات ضغط..

(1-1-6) الخرسانة الجاهزة (Precast Concrete)
هىخرسانة تصب وتعالج حتى تمام تصلدها في المصنه ثم بعد ذلك تنقل إلى المنشأ وهذهالخرسانة يمكن ان تكون عادية – مسلحة – سابقة الاجهاد.

(1-1-7) الخرسانةعالية المقاومة (High Strengthy Concrete)
هى خرسانة ذات مقاومة تزيد عن 600كجم/سم2 وقد تصل في بعض الاحيان الى 1400 كجم/سم2 ويمكن الحصول عليها باستخدام مادةإضافية مثل الملدنات Super- Plasticigers وذلك حتى يتم تقليل ماء الخلط إلى اقصىدرجة مع الحصول على نفس القابلية للتشغيل وبالتالي الحصول على مقاومةعالية.

(1-1-8) الخرسانة عالية الاداء (High Performance Concrete)
هىالخرسانة لها صفات وخصائص معينة تسمح لها بالعمل في وسط وظروف معينة وهذه الخصائصقد تتضمن خصائص الخرسانة الطازجة (القابلية للتشغيل – القوم …) او تتضمن خصائصالخرسانة المتصلدة (مقاومة البري – الخدش – الصقيع – الانكماش) وهذه الخصائص قدتكون مجتمعة او منفصلة بحيث تعطي اداء مختلف عن الاداء الخرسانة التقليديةالمعتادة. والخرسانة العالية الاداء لا يشترط فيها ان تكون عاليةالمقاومة.

(1-1-9) الخرسانة المقواة بالالياف (Fibre Concrete)
هىالخرسانة المحتوية على الالياف وهذة الالياف موزعة توزيع منتظم وفي جميع الاتجاهاتخلال الكتلة الخرسانية.
كما ان الالياف لها القدرة على تحسين مقاومة الخرسانة فيالشد والنحناء والقص والصدم والانكماش وتقليل إتساع الشروخ.
واهم خصائص الاليافانها تزيد من قيمة معاير المتانة بصورة كبيرة وبالتالي تتحول ميكانيكية الكسر فيالخرسانة من كسر غير قصفي وتدريجي Ductile Failure الى كسر مفاجئ وقصفي ) ل(Brittle)Sudden Failure.

(1-1-10) الخرسانة الرش (Gruite) Shotcrete 
خلطة مكونة من اسمنت ورمل بنسبة 4:1 تقريباً ومضافاً اليها الماء للحصول علىدرجة التشغيلية المناسبة وتضخ هذه الخرسانة بالهواء المضغوط الى السطح المرادتبطينة وتستخدم في اعمال الترميم وتبطين الانفاق والترع.
ويعيب هذه الانواع منالخرسانة التعرض للانكماش بدرجة كبيرة نتيجة كثرة الماء بها أو احتمال عدم التصاقوتماسك المكونات بالاسطح التي ترش فوقها.

(1-1-11) الخرسانة البوليمرية (Polymer-concrete)
هى خرسانة خاصة يمكن الحصول عليها بمعاملة الخرسانة العاديةبمواد البوليمر التي تعمل كمادة لاحمة او مالئة للفراغات بين حبيبات الركام والتيتمثل (6-8)% من وزن الخرسانة.
(البوليمر – مادة عضوية تتكون من العديد منالجزئيات المتشابهة ذات الوزن الجزئي المرتفع مثل بولي استر Polyster – إيبوكسي Epoxy ومن عيوبها ارتفاع التكلفة حيث انها تمثل (2-3) امثال الخرسانة التقليدية ومنمميزاتها مقاومة ضغط عالية 1000 كجم/سم2 – مقاومة شد 100 كجم/سم2 مقاومة عاليةللانكماش والعوامل الخارجية.

(1-1-12) الخرسانة الخفيفة (Light weight concrete)
هى الخرسانة اتي يقل وزنها عن 2000 كجم/م3 والغرض من إستخدامها هوتقليل وزن المنشأ وبالتالي تقليل تكاليف الاساسات وهناك ثلاث انواع من الخرسانةالخفيفة:
خرسانة خالية من المواد الرقيقة Fine less Concrete
خرسانة الركامالحقيف Light weight Aggregate
خرسانة مهواه (ذات خلايا) Cellular Concrete

(1-1-13) الخرسانة الثقيلة heavy Weight Concret
هىالخرسانة التي يتراوح وزنها الحجمي 2400 كجم/سم2 – 6000 كجم/سم2 والغرض مناستخدامها الوقاية من الاشعاع النووي والذري حيث ان قدره الخرسانة على الامتصاص هذةالاشعة تتناسب عكسي مع وزنها.

(1-1-14) الخرسانة الكتلية (Mass Concete)
هى خرسانة ذات كتل كبيرة ويستخدم فيها ركام مقاس 15سم وهى تستخدم فيخرسانة السدود والخزانات الارضية.

(1-1-15) الخرسانة ذات الهواء المحبوس (Air Eatrained Concrete)
هى خرسانة بها نسبة من الهواء المحبوس لا تزيد عن 6% من حجم الخرسانة (نتيجة استعمال بعض الاضافات – رغويات او مواد تنتج الهيدروجين عنتفاعله مع الاسمنت بودرة الامونيوم او الزنك).
وهى خرسانة تمتاز بانها اكثرسهولة في التشغيل ولها مقاومة عالية للعوامل الجوية وخاصة الصقيع.

(1-1-16) الخرسانة الطازجة (Fresh Concrete) 
هى الخرسانة التي تبدأ من لحظة إضافة الماءالى مكونات الخلطة وحتى لحظة حدوث الشك الابتدائي.
(تمتاز هى المرحلة بالقدرةعلى الخلط والنقل والصب وهى تمثل 1-2 ساعة).

(1-1-17) الخرسانة الخضراء (Green Concrete)
هى الخرسانة المتكونة في الفترة من بداية شك العجينة الاسمنتيةوحتى بداية التصلد (الفترة من الشك الابتدائي – الشك النهائي).
وفي هذه المرحلةلا يسمح بالخلط او النقل او الصب وهى تمثل 24 ساعة من بداية الصب (وهى خرسانة لاتقوى على تحمل اى اجهادات).

(1-1-18) الخرسانة المتصلدة (Hardened Concrete)
هى الخرسانة في المرحلة بعد الشك النهائي تمتاز هى المرحلة بزيادةمقاومة الضغط والقدرة على تحمل الحمال مع مرور الزمن وهى تمثل الفترة من نهاية 24ساعة وحتى نهاية العمر الافتراضي..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>